أخر الاخبار

عادت الجماهير إلى ملعب أنفيلد فعاد ليفربول لتقديم أداءً ونتيجة رائعة، وفاز على بيرنلي في افتتاح الجولة الثانية من الدوري الإنجليزي بهدفين دون مقابل

 


انتصار رفع رصيد الريدز إلى 6 نقاط في الصدارة بشكل مؤقت، بينما تراجع بيرنلي للمركز السابع عشر بعد تلقي الهزيمة الثانية تواليا.


سجل أهداف الريدز: ديوجو جوتا وساديو ماني.

المباراة شهدت حضور كامل العدد في ملعب أنفيلد لجماهير الريدز، لنسمع أغنية "لن تسير وحدك أبدا" بعد غياب استمر لأكثر من عام ونصف من المدرجات.

ولم يستطع محمد صلاح من معادلة رقم تيري هنري كرابع أسرع لاعب يصل إلى 100 هدف في الدوري الإنجليزي.


صلاح كان يحتاج لتسجيل ثنائية لمعادلة رقم الأسطورة الفرنسية، لكن حلم الوصول للهدف المئوي يتأجل.


ليفربول أيضا حظى بثأر من بيرنلي بعدما كانت هزيمة الموسم الماضي سببا في انتكاسة الفريق وتعرضه لـ 6 هزائم متتالية على ملعبه في الدوري كرقم قياسي سلبي.


ليفربول في الجولة المقبلة ستكون أمامه مواجهة نارية ضد تشيلسي، بينما سيستضيف بيرنلي في اللقاء المقبل ليدز يونايتد.


التشكيل


بدأ ليفربول بثلاثي هجومي يضم محمد صلاح وساديو ماني وديوجو جوتا.


فيما بدأ بيرنلي المباراة بتشكيل أساسي يحمل أرقاما من 1 لـ 11 لأول مرة منذ موسم 98-99 عندما فعلها تشارلتون.

وصف المباراة


لم تكن المبادرة الهجومية لـ ليفربول بل للضيوف، عرضية من الجهة اليسرى يقابلها النيوزيلاندي برأسية تصدى لها أليسون بيكر بنجاح في الدقيقة 17.


رد ليفربول جاء قاسيا بهجمة سريعة انتهت بعرضية من اليوناني تسيميكاس أودعها ديوجو جوتا برأسية في الشباك معلنا تقدم الريدز في الدقيقة 18.


أمسك ليفربول بزمام المباراة، وفي الدقيقة 27 سجل محمد صلاح هدفه الـ 99 في الدوري بعدما مرر هيرفي إيليوت بينية وراء الدفاع لصلاح وسدد كرة أرضية على يمين نيك بوب.


لكن بعد مطالعة تقنية الفيديو ألغي الهدف ليتوقف رصيد صلاح من الأهداف عند 98 كما هو.



وقبل نهاية الشوط الأول، كاد جيمس تاركوفسكي أن يسجل هدف التعادل مستغلا غياب الرقابة وخروج خاطئ من أليسون لكن رأسيته من على حدود منطقة الجزاء مرت بعيدة عن المرمى.


الشوط الثاني


حاول الضيوف مفاجأة ليفربول في بداية الشوط الثاني وفي الدقيقة الأولى سُجل هدفا لكن ألغي مباشرة بداعي التسلل.


ومع مرور ربع ساعة من بداية الشوط الثاني عاد ليفربول للسيطرة لإضافة الهدف الثاني.


في الدقيقة 60 عرضية من الجهة اليسرى وصلت إلى صلاح الذي استلم الكرة ثم راوغ المدافع وسدد لكن المدافع شتت من على خط المرمى.


وبعد 9 دقائق أضاف ساديو ماني الهدف الثاني في اللقاء، بعدما تلقى بينية متقنة من ألكسندر أرنولد، ليسدد بكل قوة على يسار الحارس.


هدف هو الـ 50 للسنغالي في ملعب أنفيلد معقل الريدز في مباراته رقم 84 على الملعب.


كما أصبح أرنولد أكثر لاعب يصنع أهداف لماني في الدوري الإنجليزي أكثر من أي لاعب في ليفربول برصيد 9 أهداف.

وأصبح رابع أفضل هداف إفريقي في الدوري الإنجليزي برصيد 96 هدفا ويفصله عن ديديه دروجبا نجم تشيلسي السابق 8 أهداف.

في الدقيقة 73 كاد ماتيب أن يسجل برأسية مستفيدا من تخبط الدفاع إلا أن كرته شُتّت من على خط المرمى.


وبعد دقيقتين حاول صلاح أن يسجل هدفا بمحاولة فردية عقب مراوغة المدافع من الجهة وسدد كرة مرت بجوار القائم.

وفي الدقيقة 86 انطلق صلاح من الجهة اليسرى وأرسل عرضية أرضية إلى ماني لكن الكرة مرت داخل منطقة الست ياردات من تحت أقدام السنغالي.


في الدقائق الأخيرة كاد بيرنلي أن يسجل هدفا في مناسبتين لكنهما اصطدما بتألق أليسون بيكر، لتنتهي المباراة بفوز الريدز بثنائية دون رد.



تعليقات
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق



    وضع القراءة :
    حجم الخط
    +
    16
    -
    تباعد السطور
    +
    2
    -